0 تصويتات
في تصنيف مناهج دراسية بواسطة (352ألف نقاط)

ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي ؟

يجيب عن هذا السؤال فضيلة العلامة محمد بن اسماعيل العمراني - مفتي الديار اليمنية رحمة الله 

السردية التاريخية للمولد النبوي

《من الدرر العمرانية للقاضي محمد بن إسماعيل العمراني 》

[أول من احتفل بالمولد النبوي]

في أيام النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يكونوا يحتفلوا بالمولد النبوي ؛ وكذلك في أيام الخلفاء الراشدين ، والأئمة المتبوعين ، مثل الإمام أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وزيد بن علي والهادي وابن جرير الطبري والبخاري ومسلم لم يحتفلوا بالمولد النبوي.

فلم يُعرف الاحتفال بالمولد في القرون الأولى.

فلم يرد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه احتفل بمولد نفسه أو أمر الصحابة بأن يحتفلوا به أو رغب في ذلك أو اقر أحداً على ذلك وهكذا لم يحتفل الصحابة بعد موته ولا من بعدهم من التابعين.

وأول من احتفل بالمولد النبوي في اليوم الثاني عشر من ربيع الأول هو الملك المظفر (كوكبوري) صاحب اربل في شمال بلاد (العراق) في القرن السادس من الهجرة.

وصنف له العلامة ابن دحية الكلبي كتاب《التنوير في مولد السراج المنير والبشير النذير》.

وهو أول من صنّف في المولد.

وهذا -المظفر- أول ملك من ملوك أهل السنة الذين احتفلوا بالمولد النبوي.

ثم اقتدى به من اقتدى من الملوك في الاحتفال بالمولد.

وقد سبقهم بالإحتفال بالمولد النبوي أهل الدولة الفاطمية العبيدية في (مصر) في القرن الرابع من الهجرة النبوية.

وقد كانوا يحتفلون بمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- ، ومولد علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- ، وبمولد الخليفة الذي كان في عصرهم.

وتوسع الأمر في الاحتفالات فأصبح أهل مصر يحتفلون بمولد البدوي ومولد أبي العباس المرسي وغيرهما ...

وفي البلاد الشيعية الجعفرية يحتفلون بمولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- .

- ولم يكن الاحتفال في صنعاء كما هو الآن [كلام القاضي هنا قبل أكثر من (١٠) سنوات] وكان الاحتفال أقل مما هو الآن.

[أول من ابتدع اجتماع الناس على قراءة المولد]

وأول من أبتدع اجتماع الناس على قراءة المولد النبوي هو أحد ملوك الشراكسة في (مصر) كما قاله محمد رشيد -رحمه الله- رضا في مجلة المنار.

ويُقَال أنه الملك المظفر صاحب اربل كما نص عليه شيخ الإسلام الشوكاني -رحمه الله- في بعض فتاواه بالمولد النبوي. 

[اختلاف العلماء في حكم الاحتفال بالمولد النبوي]

١)قالت الحنابلة والمالكية أن الاحتفال بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، فلا يجوز الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم.

٢)وقال الشافعية ومن وافقهم : لا مانع من الاحتفال ؛ وهو من باب التذكير للأمة بشعائر الله.

وقد ألف الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني رسالة في ذلك

واستدل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي بما في البخاري ومسلم من حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- : "قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، 

فَقَالَ : " مَا هَذَا ؟ " 

قَالُوا : هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ؛ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى. 

قَالَ : " فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ ". 

فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ". 

[من المظاهر المحرمة في المولد]

- ينبغي الإنكار في بعض المظاهر التي فيها كذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ؛ لان في بعض الموالد يقولون فيها بعض الأبيات مثل : (والقمر اشتق نصين *** ونزل سلم عليكَ)

والذي يلقي يفسرها قائلا :"أن القمر انشق ونزل ودخل من أكمام النبي وخرج من الكُم الآخر".

وهذا كذب وإفك وافتراء ، وهذا حرام ونقل هذا الخبر حرام وتكذيبه واجب.

ومن المظاهر التي ينبغي انكارها : الموالد التي يختلط فيها النساء والرجال ، مثل الموالد التي في مصر كمولد السيد البدوي في طنطا وغيره ، فهذا لا شك أنه حرام.

والخلاف ليس في هذه الموالد ، وإنما في الموالد التي يجتمع النساء بمفردهن ، والرجال لوحدهم ، ويبخروهم ويعطروهم ، ويذكروا الله ويقرؤوا في كتاب من كتب السيرة النبوية ، فالخلاف في هذا ، وأما المولد الذي فيه كذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهو حرام وإفك وافتراء ولا يجوز.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (352ألف نقاط)
ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي ؟

مرحبا بكم إلى موقع آفاق المعلومات.

إذا كان لديكم سؤال او استفسار يرجى طرح السؤال هنا. وانتظارالاجابة عليه من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل أغسطس 17، 2021 في تصنيف الهدى بواسطة afaqinfo (352ألف نقاط)
...